fbpx
Connect with us

أخبار أخرى

سهام تطلق منصة لإدارة علاقات عملاء الأعمال تحت اشراف بارتلسمان

 

قررت مجموعة بارتلسمان إدماج خدماتها للإشراف على محتوى خدمات الأعمال مع مجموعة سهام المغربية، لخلق سوق عمل جديد في أوروبا، إفريقيا و الشرق الأوسط.

وحسب الإعلام الألماني فإن المجموعتان ستمتلكان حصة 50 في المئة من الشركة الجديدة، و التي ستمنح فرص عمل ل 48 الف عامل و ربح بمعدل خام يقدر ب 1.2 مليار يورو.

كما ستقدم الشركة الجديدة خدمات تتعلق بوكلاء الأعمال و التي ستدمج الخدمة العصرية للإشراف على المحتوى المنشور على الأنترنت و خاصة على شبكة التواصل الإجتماعي فيسبوك، الشيء الذي يعد محوريا من أجل محو كل ما يتعلق بخطاب الكراهية و المحتوى الآخر الذي يعرض للخطر وفقا لقانون التسويق الرقمي الذي يحث على محو كل المنشورات الغير قانونية في غضون 24 ساعة.

و أضافت نفس المصادر أن المجموعة الألمانية ستتلقى دفعة مالية من سهام و التي لم يفصح عن قدرها بعد، مشيرة ان هذه الصفقة أتت بعد يوم واحد من إعلان العملاق الألماني، عن شراءه لأون كورس لورنينغ الأمريكية، المختصة في تعليم ادارة الاعمال.

أخبار أخرى

الملك يسلم جائزة محمد السادس للمتفوقات والمتفوقين في برنامج محاربة الأمية بالمساجد برسم السنة الدراسية 2018-2019

أشرف أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، عقب أداء صلاة الجمعة بـ “مسجد للا أمينة” بالصويرة، على تسليم جائزة محمد السادس للمتفوقات والمتفوقين في برنامج محاربة الأمية بالمساجد برسم السنة الدراسية 2018- 2019…

أشرف أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، عقب أداء صلاة الجمعة بـ “مسجد للا أمينة” بالصويرة، على تسليم جائزة محمد السادس للمتفوقات والمتفوقين في برنامج محاربة الأمية بالمساجد برسم السنة الدراسية 2018- 2019.

ويتعلق الأمر في صنف المتفوقات من النساء، بكل من نعيمة أمين (بني ملال)، ونبيلة الخبشي (المضيق)، وخديجة إد عبد الله (أكادير)، فيما تسلم الجائزة في صنف الذكور، كل من مبارك إد المهدي (بوجدور)، وعبد الملك المرضي (الرشيدية)، وعبد الكريم كعواس (تازة).   وتم إطلاق برنامج محاربة الأمية بالمساجد تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية الواردة في خطاب جلالة الملك بمناسبة الذكرى الـ47 لثورة الملك والشعب (20 غشت 2000)، والذي أمر فيه جلالته بأن “تفتح المساجد لدروس محو الأمية الأبجدية والدينية والوطنية والصحية، وذلكم وفق برنامج محكم مضبوط”.

وقد مكن هذا البرنامج، الذي يعكس العناية الخاصة التي ما فتئ جلالة الملك يوليها لتطوير العنصر البشري، المساجد التي تعد أماكن للعبادة والتضرع للخالق، من استعادة مكانتها الريادية في مجال التنوير والتوجيه الديني ومحو الأمية، إلى جانب دورها في بناء مجتمع ديمقراطي وحداثي منفتح، قائم على نبذ الإقصاء والتهميش ومحاربة الفقر والجهل.

كما تمكن البرنامج الوطني لمحو لأمية بالمساجد، الذي تشرف على تنفيذه وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، بفضل العناية الملكية السامية، من تسجيل نتائج جد مرضية تتجاوز بكثير الأهداف المسطرة في البداية، لاسيما على ضوء ارتفاع عدد المساجد المشاركة، وزيادة عدد المؤطرين، والمنسقين والمستشارين البيداغوجيين.

وهكذا، بلغ عدد المستفيدين من البرنامج منذ انطلاقه (سنة 2000)، 3 ملايين و3 آلاف شخص. وبلغ برسم سنة 2018- 2019 وحدها، ما مجموعه 314 ألف و854 مستفيدا، من بينهم 236 ألف و286 في المستوى الأول، و78 ألف و 568 في المستوى الثاني.

وقد عبأت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية خلال هذا الموسم، نحو 7077 مسجدا، وكلفت حوالي 8032 مؤطرا، و1164 منسقا ومستشارا بيداغوجيا و400 مكونا بيداغوجيا من أجل تنفيذ هذا البرنامج.

أكمل القراءة

أخبار أخرى

أمير المؤمنين يؤدي صلاة الجمعة بـ”مسجد للا أمينة” بمدينة الصويرة

أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم، صلاة الجمعة بـ”مسجد للا أمينة” بمدينة الصويرة…

أدى أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، اليوم، صلاة الجمعة بـ”مسجد للا أمينة” بمدينة الصويرة.

وأوضح خطيب الجمعة أن التنافس في الأعمال الصالحات، والمسارعة إلى الطاعات، والمسابقة إلى الخيرات، من أجل صفات عباد الرحمن التي استوجبوا بها أعلى الدرجات، وأرفع المقامات، مبينا أنه من أجل هذه المنزلة العالية حث الله تعالى عباده المتقين على المسارعة إلى الصالحات، وبين ثوابها وجزاءها.

وأكد الخطيب أن المقصد الأسمى من الآيات القرآنية التي نزلت بهذا الخصوص، هو استنهاض الهمم إلى نيل القربات ورفع الدرجات، وأن استنهاض الهمم يكون بالقول، ولكنه لا يقل بلاغة وتأثيرا إذا كان بالقدوة العملية، مبرزا أن قدوة الأمة المغربية في العمل، في هذا العهد، هو أمير المؤمنين، بما يأمر به ويوجه إليه ويتتبع إنجازه، ويدشنه من مشاريع الإصلاح التي يحصل بها النفع المادي والمعنوي، وفي مقدمته النفع في المعيشة، الذي من أبرز مظاهره توفير فرص الشغل، ودرء النقص في الحاجات الأساسية، ومن أولويتها الحاجة إلى الماء الصالح للشرب وسقي المزروعات.

إن المغاربة جميعا، يضيف الخطيب، يشهدون بأن جلالة الملك كلما حل بإقليم من الأقاليم يحمل معه أسباب الخير المتنوعة، وذلك لما يتحقق من هذه الأسباب من إسعاد الناس من رعاياه الأوفياء، وما يتحقق لهم من ضالتهم في الحياة الكريمة.

وأشار الخطيب إلى أن القدوة تستدعي وجود المقتدين، والنصيحة تتطلب المنتصحين المستوعبين، الذين يدركون الحكمة من الاستنهاض والدعوة إلى التعبئة على مستوى الأفراد والجماعات، مؤكدا أن المفروض في كل من ينتمي إلى هذا الدين الحنيف أن يحاسب نفسه قبل أن يحاسب غيره، ولابد لكل من يبتغي مرضاة الله في دنياه وآخرته أن يعمل ويشكر.

وقال الخطيب إن مدينة الصويرة وإقليمها تعتز اليوم، أيما اعتزاز، بالزيارة المباركة الميمونة لأمير المؤمنين والتي تحمل معها مزيدا من المشاريع التنموية في عدة مجالات، مضيفا أن من آيات اليمن والسعد والبركات، وعظيم الموافقات، أن تتم هذه الزيارة في هذا الشهر المبارك، شهر جمادى الأولى، وهو نفس الشهر الذي أسست فيه من طرف السلطان سيدي محمد بن عبد الله سنة 1181 هجرية، موافق 1765 ميلادية.

وذكر الخطيب بأن السلطان محمد بن عبد الله كان يهدف من هذا التأسيس إلى جعل هذه المدينة ثغرا قويا لصد المعتدين، ومركزا لتطوير التبادل التجاري مع أوروبا، وكذلك كان الأمر لعقود من الزمن.

وفي الختام، تضرع الخطيب إلى الباري جلت قدرته بأن ينصر أمير المؤمنين ويبارك في أعماله ويزيده تأييدا وتوفيقا وسدادا في كل عمل يقوم به خدمة لهذا البلد الأمين، وبأن يقر عين جلالته بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن، وأن يشد عضده بصنوه صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة.

كما تضرع إليه جل جلاله، بأن يتغمد برحمته الواسعة الملكين الراحلين الحسن الثاني ومحمد الخامس، وأن يطيب ثراهما ويكرم نزلهما ويبوأهما مقعد صدق مع الذين أنعم عليهم من النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين.

أكمل القراءة

أخبار أخرى

الأميرة لالة حسناء تترأس بالدار البيضاء حفل تخليد الذكرى الثلاثين لتأسيس جمعية الإحسان

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء، الرئيسة الشرفية لجمعية الإحسان، اليوم الأحد بمقر دار الأطفال لالة حسناء بالدار البيضاء، حفل تخليد الذكرى الثلاثين لتأسيس هذه الجمعية…

ترأست صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء، الرئيسة الشرفية لجمعية الإحسان، اليوم الأحد بمقر دار الأطفال لالة حسناء بالدار البيضاء، حفل تخليد الذكرى الثلاثين لتأسيس هذه الجمعية.

وبهذه المناسبة، قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء، بزيارة لورشات فنية نشطها أطفال هذه الدار، تتعلق أساسا بالتصوير والتشكيل والرسم والصباغة التشكيلية، والصباغة على الأحجار، والنحت، وقراءة الحكايات.

كما قامت صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء بزيارة لقاعة الرضع، ولأربعة أقسام مخصصة للأطفال البالغة أعمارهم من 4 إلى 5 سنوات (الفراشات)، ومن 3 إلى 4 سنوات (الأرانب )، ومن 4 إلى 5 سنوات (النجوم )، ومن 2 إلى 3 سنوات ( الروض الصغير جدا) ، كما زارت سموها قاعة الترويض النفسي الحركي.

وزارت صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء، أيضا، ورشة خاصة بالأنشطة التي زاولها الأطفال طيلة السنة في المدارس الإيكولوجية.

وعقب ذلك أشرفت صاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء على تدشين معرض “الفن في خدمة الرضع والأطفال المحرومين من العائلة “، حيث اطلعت سموها، خلال زيارتها للمعرض، على الأعمال المعروضة .

ويضم هذا المعرض مجموعة من اللوحات الفنية والأعمال النحتية، مهداة لجمعية الإحسان ، بمناسبة الذكرى ال 30 لتأسيسها.

وقدمت لصاحبة السمو الملكي الأميرة لالة حسناء، خلال هذه الزيارة، شروحات إضافية حول هذه الورشات الفنية، والمعرض، ومختلف الأنشطة والخدمات المقدمة للرضع والأطفال.

وتهتم جمعية الإحسان بإدارة شؤون دار الأطفال لالة حسناء ، التي تشكل البنية الوحيدة على مستوى جهة الدار البيضاء / سطات ، التي تستقبل الرضع والأطفال دون عائلة، منذ الولادة وحتى سن التمدرس (6 سنوات).

أكمل القراءة

أحدث المقالات

مقالات شائعة